المفضلة العربية

مفضلتك أينما كنت

مرحباً بك زائرنا الكريم, إذا كنت ترغب بالمشاركة فنحن نرحب بانضمامك معنا ويمكنك التسجيل من هنا ومن ثم المشاركة معنا.
إسم المستخدم
كلمة المرور
0
admin
24, أكتوبر 2013
662
0

لكل إنسان قصة و مسيرة … و وراء كل شيء حكاية ما ، و منصة  iOS 7 هي نتيجة لقصة سنوات عدة من تطوير نظام تشغيل أبل المخصص للأيفون و الأيباد و الأيبود تاتش ، كم من تغييرات حدتث و كم من ميزة أضيفت و ماتت معها العيوب و المشاكل لتظهر أخرى جديدة و تستمر القصة …

18 سبتمبر كان موعدا تاريخيا لإطلاق iOS 7 بشكل رسمي ، بعد إصدارات عدة منه خاصة للمطورين و الخبراء الذين عكفوا على إصلاح ما تبقى من الأخطاء و تجهيز التطبيقات لتتطور أيضا بما يتوافق مع أساسيات المنصة الجديدة التي أصبحث في متناول الجميع لتبقى الأغلبية معجبة بروعته في التصميم و تميزه عن المنافسين.

اليوم سنعود إلى التاريخ كي نعيش تطور نظام iOS و نستعرضه بشكل مفصل لنرى مدى التغير الذي حدث في تصورات أبل باتجاهه.

البداية مع OS

 

 

 

البداية مع OS

 

 

ستة سنوات قبل الأن ، رأينا اول هاتف أيفون في العالم بشاشة صغيرة لمسية لتكون منصة OS معتمدة على اللمس من أصلها و الذي أتى بنفس واجهة و تصميم نظام التشغيل المكتبي OS X الذي تطوره أبل لأجهزة الماك الخاصة بها.

و من عيوبه التي لاحظها الكثيرين أن خلفيته و واجهته يحكمها اللون الأسود الذي يعني الإكتئاب و الجمود و اليأس في علم النفس و هو ما يؤثر سلبا على نفسية المدمنين عليه.

و رغم ذلك كانت أيقونته مميزة و جميلة تجعل تجاهل الخلفية السوداء أمرا ممكنا بل اعتياديا من الكثيرين ، و بخصوص الأداء فهو الأفضل مقارنة بمنافسيه في ذلك الوقت

OS 2: يصنع الفرق برمجيا

 

 

 

جاءت مرة أخرى منصة أبل بوجه جديد و بعنوان OS 2 الذي رأيناه على iPhone 3G ، حيت رأينا تحسينات ملحوظة في الأداء لكن الفرق الكبير حينها يتجلى في دعمه لشبكة الجيل الثالت و دعمه لمتجر التطبيقات الذي تم إطلاقه في ذلك الوقت.

و رغم تلك التطورات الرئيسية في هذا الإصدار ، إلا أن الإصدار الثاني دعم أيضا تحميل التطبيقات مباشرة الى الأيفون دون إستخدام الأيتونز ، كما أنه أصبح يدعم بروتوكول الإنترنت الأمن و مشاريع WPA2

 OS 3: يتوجه لأنظمة الكمبيوتر

 

 

 

مع إطلاق أبل للأيفون iPhone 3GS رأينا عليه الإصدار الثالت من منصة أبل الشهيرة ، التي شهدت العديد من التحسينات الثورية التي كانت محصورة على أجهزة الكمبيوتر المكتبية و منها نسخ النصوص و لصقها و سهولة القيام بذلك على مختلف التطبيقات.

كما أنه تم تطوير البحث بشكل كبير ليكون متاحا من خلال جهات الإتصال و البريد و تطبيق التقويم ، حيث يمكن للمسخدم أن يقوم بعمليات البحث بشكل سهل.

iOS 4: يودع الإكتئاب

 

 

 

الإصدار الرابع من منصة أبل تخلى عن الخلفية السوداء المملة ، و أتى بخلفية رائعة و لا تبعث على التشاؤم أبدا و مع ذلك أصبح يدعم الانسجام مع تدوير الأيباد و دعم الشاشات الكبيرة للأيبود و الأيباد مع دعم تعدد المهام و المجلدات ، كما أنه حسن من إستهلاك طاقة البطارية.

و بالفعل هناك تحسين عام في الأداء لكن دعمه لتعدد المهام و المجلدات فتحت عهدا جديدا من العمل السريع و المنظم أكثر.

 iOS 5: يفهمك أكثر

 

 

 

رأينا هذا الاصدار بالضبط لأول مرة على iPhone 4S و iPad 2 حيث دعم إستخدام أزرار التحكم في الصوت كزر لالتقاط الصور و تسجيل الفيديوهات و قد تضمن أيضا تطبيق المراسلة الفورية iMessage لمنافسة BBM .

من جهة أخرى أتى بالميزة الثورية التي سبقت أبل به الجميع و هي Siri لتغير عالم الأوامر الصوتية على الهواتف الذكية و تجعل الأمر يبدوا أفضل.

iOS 6: يقتحم الخرائط و الملاحة

 

 

 

إصدار جديد أتى بالعديد من المميزات الجديدة و التي أثارت إهتمام محبي الشركة الأمريكية و منها خرائط أبل التي تضمنت أخطاء برمجية و معلوماتية كارتية فتحت عليها النار من قبل الشركات المنافسة و منها سامسونج و موتورولا .

و قد أضيف البانوراما أيضا إلى الكاميرا و تم تحسين ميزة Siri بشكل كبير و جعلها متوافقة مع الأيباد 3، مع ظهور تطبيق Passbook و دعم FaceTime للجيل الثالت .

iOS 7: وداعا للمسات ستيف جوبز

 

 

 

أدركت أبل في هذا الإصدار ضرورة القيام بتغييرات جوهرية في منصتها التي أصبحث مملة و مزعجة أيضا من حيث الشكل و وجود قيود كثيرة عليها عكس منافسيها ، لذا جاء هذا الإصدار الذي أعيد برمجته و إصداره من جديد.

و قد أتى بتصميم شفاف يجمع بين الألوان الشفافة و الجذابة و تم إعادة تصميم الإعدادات و مركز التنبيهات ، كما أن التطبيقات المتوفرة حصلت على التحديثات من المطورين لتتوافق مع الشكل و الأداء الذي يقدمه الإصدار السابع و الأحدث من أبل.

و يعد حقيقة هذا الإصدار تغييرا جوهريا حازما في حياة الــ iOS فقد تخلت فيه أبل بشجاعة عن الكثير من لمسات ستيف جوبز التي لم تعد في صالح الشركة.

النهاية :

لا يوجد هناك من شك أن أبل ستواصل إصدار المزيد من الاصدارات الجديدة سنويا لهذه المنصة ، لتنافس الأندرويد و الويندوز فون و بقية المنصات الأخرى ، و من المتوقع أن تضيف أبل المزيد من المميزات و الخصائص الجديدة إلى نظامها بوثيرة أسرع مما شهدناه في الإصدارات السابقة ، لأن المنافسة بدأت صراحة تهدد مجد أبل في قطاع الهواتف الذكية و اللوحيات.

 

 

 

 

 

 

 

 

كلمات دليلية (وسوم)
رابط مختصر للموضوع
لاضافة الموضوع في منتداك
التعليقات
اختياري
الاهداءات
  • من (قاسم): صباح الخير
  • من (حاتم): السلام عليكم
  • من (سعدالله عبدالله محمد الوايلي): جزاكم الله خير على الإفادة الطيبة ربنا يجعلها في ميزان حسناتكم ان شاءالله
  • من (إسلام البرعي): يامسا الورد عليكم
  • من (مشاكس): عيد سعيد وعساكم من عواده كل عام وانتم بخير
  • من (حمزة):
  • من (الاستاذ محمد ع اللطيف): كل عام وانتم بخير وياريت كل منا يدعو للاخر دعوة يتمناها لنفسه
  • من (فاطمه): يارب اشفى مارضه المسلمين
  • من (abdou): Salam ahbabi
  • من (بدريه): اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا محمد وصحبه أجمعين
  • من (الغلا): مساء الخير
  • من (هشام حسن): كل سنة وانتم طيبين رمضان شهر الكرم على وصول
  • من (يوشع عدبة): كل عام وانت بخير
  • من (نور اليدن): السلام عليكم
  • من (hala0142): hala
  • من (جواد العبيدي): اللهم صل على محمد وال محمد
  • من (جواد العبيدي): اللهم صل على محمد وال محمد
  • من (11): هاي
  • من (احمد): استغفر الله العظيم واتوب اليه
  • من (شارب بيره ومضيع الديره): مساء السكر
  • من (REMO): يسعد مساءكم
  • من (جني): خقيت
  • من (هاجر): هلا
  • من (هلا):
  • من (بشير): سلام على من إتبع الهدى
  • من (مسلمه): اللهم انصر المسلمين في كل مكان
  • من (فهد): اهلا
  • من (شهودا): هاي حبايبي
  • من (سيمو):
  • من (مسك): كل عام وانت بخير